أخبار الإنترنتعام

شركة فيس بوك تواجه دعوى قضائيه بسبب استغلالها رسائل المستخدمين

موقع فيس بوك
واجهت شركة الفيس بوك دعوى قضائية فى المحكمة شمال ولاية كاليفورينا بتهمة انتهاك قوانين الخصوصية الخاصة بالمستخدمين وذلك بعد اتهامها بالقيام بحذف رسائل المستخدمين الخاصة التي يتبادلونها فى البحث عن الروابط التي تتم مشاركتها.

وعلى الرغم من أن عملية فحص رسائل المستخدمين الخاصة المتبادلة بينهم من خلال الماسنجر تساعد في حماية الموقع من المواد التي تحتوى على إباحيات وفي مكافحة البرمجيات الخبيثة والفيروسات  إلا أنها يمكن ان يتم استخدامها أيضا في الأغراض التسويقية وهو ما يتهم به موقع فيس بوك أنه يقوم بذلك من أجل عرض الإعلانات التي تتعلق بمحتوى الصفحات التي يتبادلها المستخدمين بينهم عبر رسائل الماسنجر.

وتتهم الدعوى القضائية أيضا موقع فيس بوك بأنه يقوم بتجميع ملفات التعريف الخاصة بالمستخدمين وفقا للصفحات التي تمت تبادلها ضمن رسائلهم والقيام بعد ذلك بعرض إعلانات تستهدف اهتمامهم وتلك الدعوى القضائية لن تجعل موقع الفيس يدفع أي تعويضات مادية للمدعين يطالب المدعون شبكة فيس بوك بعدم تكرر تلك الممارسات وأيقافها فقط.


وقد ذكر المتحدث الرسمي باسم الموقع أن فيس بوك قامت بالتوقف عن احتساب الروابط الموجودة ضمن رسائل المستخدمين على أنها صفحات يجب استهداف المستخدم إعلانيا بناء عليها منذ فترة طويلة وأن الموقع يتفق على ما توصلت أليه المحكمة بأن هذا السلوك لم يتسبب بأي أضرار فعلية للمستخدمين ومن غير المناسب السماح للمتضررين بالمطالبة بتعويض نقدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى